حصرياً gitsport احصائيات لاعبي الفيصلي امام ذات رأس.. وتألق لبهاء والنبر!

احصائيات-لاعبي-الفيصلي-ضد-ذات-راس

(لعرض الاحصائية اضغط على الصورة)

– الحارس معتز ياسين لم تسدد اي كرة مباشرة على مرماه، ونجح بقطع ثلاثة كرات.

–  لاعب الاتكاز بهاء عبد الرحمن واصل التألق كان  أكثر  من مرر كرات صحيحة في الفيصلي بـ  54 تمريره صحيحة وبنسبة بلغت 13 % تقريبا من مجمل تمريرات الفيصلي الصحيحة والبالغة 403 تمريره .. فيما حل ثانيا في الفيصلي  بعدد التمرير الصحيح المدافع محمد ابو زريق  بـ47 تمريره صحيحة علما بأن الفيصلي نجح عاد لمشكلة التحضير المطول، وكثر التمرير في مناطق بعيدة عن مكمن الخطورة.

– المدافع محمد ابو زريق ولاعب الوسط يوسف الرواشدة  أكثر من لعبوا كرات غير صحيحة بــ10 تمريرات لكل لاعب، وبلغت عدد التمريرات غير الصحيحة للفيصلي  70 تمريره وهي نسبة مقبولة.

– لاعب الاتكاز بهاء عبد الرحمن قدم مباراة كبيرة وكان  أكثر من قطع كرات بين لاعبين الفيصلي  بـ 16 مرة وبنسبة بلغت 14 % من إجمالي الكرات التي قطعها لاعبو الفيصلي ، وحل ثانيا محمد ابو زريق  بـ15 مرة علما بان لاعبو الفيصلي نجحوا بقطع 112 كرة من لاعبين ذات راس.

– المهاجم بلال قويدر  أكثر من قطعت منه الكرات نتيجة العاب فردية بـ12 مرة وهي نسبة مرتفعة جداً، حيث بلغ إجمالي الكرات المقطوعة نتيجة العاب فردية 39 مرة.

_ مرر كل من خليل بني عطية ومحمد غدار كرة حاسمة.

– لاعب الوسط يوسف النبر  أكثر من تعرض للأخطاء في الفيصلي بـ5 مرات وكسب باحد الاخطاء ركلة جزاء سجل منها هدف الفوز، حيث بلع عدد الاخطاء التى تعرض لها الفيصلي 15 خطا.

– ارتكب الفيصلي 13 خطا على لاعبي ذات راس ثلاثة اخطاء كانت من خلال خليل بني عطية وثلاثة من خلال بلال قويدر

– سدد الفيصلي  (أربع كرات) على المرمى ثلاثة منها عن طريق يوسف النبر.

– سدد الفيصلي  (9) كرات خارج المرمى اربعة منها عن طريق يوسف الرواشدة.

** عدد الكرات العرضية المرسلة من لاعبي الفيصلي داخل جزاء الأهلي بلغت (27) كرة منها 10 كرات عرضية ناجحة وبنسبة نجاح 37% .

** لعب يوسف النبر  سبع كرات عرضية منها اربعة بنجاح  اي بنسبة نجاح 57% وهي نسبة جيدة، حيث لعب النبر وحده ما يقارب الـ50 % من الكرات العرضية الناجحة.

** ارسل بهاء عبد الرحمن اربع كرات داخل الجزاء وجميعها كانت سهلة لدفاعات ذات راس.

** لعب ياسر الرواشدة ثلاثة كرات عرضية منها اثنتين بنجاح.

zara-1

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

2 × أربعة =