هل يؤثر ارهاق دوليين الأندية على نتائج فرقهم بالدوري!

منتخب الأردن

يدخل نجوم الوحدات والرمثا الدوليين مساء اليوم في منافسات جديدة، حيث يواجه الوحدات الجزيرة، فيما يوجه الرمثا شباب الأردن.

وسيكون اللقاء هو الرابع على  التوالي في غضون (13) يوم لكل من طارق خطاب ومحمد الدميري ورجائي عايد ومنذر ابو عمارة وعبدالله ذيب فيما لم يتاثر المهاجم العائد من الاصابة بهاء فيصل كثيراً كونه شارك في لقاء لبنان الاخير بالشوط الثاني، وكذلك الحال لاحمد الياس الذي كسب قسط كبير من الراحة.

والحال ينطبق على لاعبين الرمثا الدوليين سعيد مرجان وأحمد سمير حيث شارك كلاهما بجميع تجارب المنتخب الودية، فيما لم يشارك الشاب خالد الدردور الا لدقائق معدوده امام العراق، وكذلك الحال ينطبق على الحارس عبدالله الزعبي غير المرهق.

دوليين الفيصلي سيكون وضعهم أفضل نسبياً حيث كسب هؤلاء النجوم يوم راحة اضافي، وبالتالي سيكون ظهور كل من معتز ياسين وابراهيم الزواهرة وياسر الرواشدة ويوسف الرواشدة امام منشية بني حسن غداً السبت بجاهزية جيدة.

فيما لن يؤثر الارهاق كثيراً على دوليين شباب الاردن “ابو ليلي التعمري” والاهلي “مرضي وثلجي” والجزيرة “شلباية”، نظير مشاركة دوليين تلك الفرق على اوقات متفرقة.

ومن خلال ما تقدم نجد بأن دوليين الوحدات والرمثا والفيصلي الاكثر تعرض للارهاق وهم مطالبين امام جمهور فرقهم يتقديم أفضل ما لديهم، فهل ينجح الدوليين بقيادة فرقهم للانتصارات او يتأثر اداء ونتائج فريقهم بسبب ارهاقهم.

 

 

خلال (13)  يوم

zara-1

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنا عشر + خمسة =