المستحيل ليس أردنياً

jo.jehadnajar

مهند الكراعين – تنتظر منتخب النشامى لكرة القدم مهمة صعبة متمثلة بلقاء استراليا في التاسع والعشرين لشهر آذار الجاري، وعلى رغم من صعوبة المهمة، إلا أن  الثقة كبيرة بتحقيق الهدف المنشود.

فبعد رحيل البلجيكي بول بوت وحضور المدرب الوطني عبد الله أبو زمع للإشراف على كتيبة النشامى في أهم مباريات التصفيات الاسيو مونديالية، ستتركز الأنظار على النشامى لا سيما وان المنتخب بقيادة جهاز وطني محلي للمرة الثانية خلال التصفيات بعدما سبق وان قاد الوطني احمد عبد القادر المنتخب في بداية الطريق نحو مونديال روسيا 2018.

وبكل تأكيد مهمة الجهاز الفني الوطني لن تكون سهلة، لكن الطموح والايرادة القوية التي يتمتع بها أبو زمع ورفاقه ستجعل المنتخب قادر على تحقيق النتيجة الايجابية وكسب بطاقة العبور للدور الثاني من التصفيات المونديالية، فالثقة موجودة بالجهاز الفني وفي اللاعبين، لتكرار انجاز الفوز على استراليا قبل أشهر في عمان.

عبدالله ابو زمع سيكون سفيراً للمدربين الوطنيين، وعليه العمل بكل جد لظهور المنتخب بشكل مشرف، وعلى اللاعبين التعاون بإخلاص من أجل تحقيق النتيجة الايجابية من أجل إعلاء اسم المدرب الوطني وإبقاءه على رأس الجهاز الفني وعدم الاكتفاء بأن يكون مساعداً لمدرب أجنبي.

وننتظر من نجوم منتخبنا اللعب بقوة وبكل روح قتالية، فالمهمة صعبة لكنها ليست مستحيلة إطلاقاً كون المستحيل ليس أردنياً.

zara-1

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خمسة + 8 =