هدف باريخو المباغت يمنح فالنسيا التعادل أمام أتليتيكو

تواصلت المسيرة المحبطة لأتليتيكو مدريد في دوري الدرجة الأولى الاسباني لكرة القدم مع تسديد دانييل باريخو لركلة حرة قبل النهاية ليمنح فانسيا تعادلا مستحقا 1-1 على استاد متروبوليتانو اليوم السبت.

وبدا أن هدف دييجو كوستا من ركلة جزاء في الدقيقة 36 قد منح فريق المدرب دييجو سيميوني، البعيد عن مستواه، ثاني فوز له في ست مباريات في الدوري لكنه لم يستطع التماسك.

وكان الفوز سيدفع أتليتيكو للعودة للمركز الثالث لكنه خسر أرضا لصالح برشلونة الذي تقدم لصدارة الترتيب اليوم السبت بالفوز 3-صفر على إيبار.

وسيطر أتليتيكو على الشوط الأول لكن كوستا وشريكه الهجومي الفارو موراتا أضاعا مجموعة من الفرص.

وانهى كوستا حالة الصمت عندما اشار الحكم، بعد اللجوء لتقنية حكم الفيديو المساعد، بأن المهاجم الروسي دينيس تشيرشيف منع تمريرة عرضية بذراعه. ودفع كوستا الحارس يسير سيلسن في الاتجاه الآخر خلال تسديده لركلة الجزاء محرزا ثاني أهدافه خلال الموسم.

وكان فانسيا أكثر خطورة في الشوط الثاني وأضاع تشيرشيف فرصة خطيرة عندما سدد في العارضة من مسافة قريبة.

وسرت حالة من التوتر في صفوف اتليتيكو عقب ركلة حرة نفذها باريخو في الدقيقة 82 لم تسمح للحارس يان اوبلاك بالقيام بأي شيء واقترب باريخو بعدها من انتزاع نقاط المباراة لصالح الضيوف.

ويملك أتليتيكو 16 نقطة من تسع مباريات متقدما بثلاث نقاط على حساب فالنسيا.

zara-1

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تسعة عشر − أربعة =