شفيع يصل للمباراة الدولية رقم “152” … على بعد “32” مباراة من عميد لاعبي العالم

أكمل قائد المنتخب الوطني والملقب بحوت آسيا (عامر شفيع) مباراته الــ 52 بعد المائة من مبارياته الدولية مع المنتخب الأول لكرة القدم , وذلك عقب مشاركته في المباراة التي جرت يوم أمس الثلاثاء امام نيبال ضمن التصفيات الآسيوية المزدوجة , وانتهت بالفوز بثلاثية نظيفة …

شفيع يعتبر اللاعب الأردني الأول الذي يدخل نادي الفيفا للاعبين الذين تعدوا 100 مباراة دولية , وبات على بعد 32 مباراة من عميد لاعبي العالم .. المصري أحمد حسن والذي بلغ عدد مبارياته حتى اعتزاله 184 , يليه أسطورة الحراسة السعودية (محمد الدعيع) برصيد 178 مباراة.

الاتحاد الاردني لكرة القدم يرصد لشفيع 170 مباراة دولية مع النشامى , إلا أن الاتحاد الدولي لكرة القدم لا يعترف منها سوى بــ 152.

خاض شفيع (37 عاماً) مباراته الدولية الأولى امام منتخب كينيا في 17 آب (أغسطس) من العام 2002 , وحقق مع المنتخب 66 انتصارا , و52 تعادلاً , ولديه هدف دولي وحيد , كان مثار حديث وسائل الإعلام في العالم , حينما سجل بمرمى منتخب الهند في نوفمبر من العام الماضي , ضمن استعدادات المنتخب لكأس آسيا:


كما وشارك في مبارياته الــ170 في (166) منها كلاعب أساسي , و (4) لقاء كلاعب بديل , وكان أول انتصار له مع المنتخب امام ايران 1-0 , ضمن مباريات بطولة غرب آسيا في 30-8-2002.

واجه شفيع (49) منتخباً خلال مسيرته حتى الآن , وكان منتخب العراق أكثر الخصوم التي واجهها حوت آسيا في 14 مباراة.

zara-1

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثمانية + 12 =