فيتال للاتحاد الاسيوي: نسعى لكامل النقاط قبل مواجهة استراليا لكي يخشونا اكثر … ولياقة اللاعبين البدنية تقلقني

أجرى الإتحاد الآسيوي لكرة القدم مقابلة مع المدرب البلجيكي للمنتخب الوطني (فيتال بوركيلمانز) , وذلك ما قبل المواجهة الهامة التي ستجمعه مساء اليوم الخميس مع شقيقه الكويتي في التصفيات الآسيوية المزدوجة …

وجاء في هذه المقابلة التي ننشرها لكم:


أكد فيتال بوركلمانز مدرب منتخب الأردن أنه يطمح في الحصول على ست نقاط كاملة خلال المواجهتين أمام الكويت ونيبال، لتعزيز فرصة فريقه في المنافسة قبل المواجهة أمام أستراليا الشهر المقبل ضمن المجموعة الثانية في التصفيات الآسيوية لكأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023.

وكان المنتخب الأردني بدأ مشوار المنافسة بتحقيق الفوز على الصين تايبيه 2-1 في الجولة الأولى، حيث أكد البلجيكي بوركلمانز أنه يريد من لاعبي فريقه أن يواصلوا تحقيق بداية مثالية رغم مخاوفه من مشاكل في اللياقة البدنية نتيجة تأجيل انطلاق الدوري الأردني.

وستكون المباراة مع أستراليا إعادة لمواجهة الفريقين خلال الدور الأول من منافسات كأس آسيا 2019 في الإمارات، حيث كان الفوز من نصيب المنتخب الأردني.

وقال بوركلمانز في مقابلة مع الموقع الالكتروني للاتحاد الآسيوي لكرة القدم: بالنسبة لي فإن المباراة الأهم بالنسبة لي الآن هي المباراة مع الكويت يوم 10 تشرين الأول/أكتوبر.

وأضاف: عندما يكون أمامنا مثل هذه المباريات، ونحصل على ست نقاط نضيفها إلى النقاط الثلاث التي حصلنا عليها في المباراة الأولى، فإنه سيصبح لدينا تسع نقاط، ثم يمكن أن نقوم بما نريد أمام أستراليا.

وأوضح المدرب: كذلك فإن منتخب أستراليا سيخشانا أكثر عندما يكون لدينا تسع نقاط، وقد قلت هذا الأمر للاعبي فريقي، حيث أريد منهم أن يقاتلوا حتى الأمتار الأخيرة، وأقول لهم دائماً أنني أريد منهم تحقيق الفوز.. يجب أن نحاول تحقيق الفوز في كل مباراة، وهم يؤمنون بذلك.

وتابع: لدي العديد من اللاعبين الجيدين الذين يمتلكون الجرأة والحماس، وسوف نحقق ما نريد، حيث أنني أؤمن بلاعبي فريقي، لدينا مباراة كبيرة يوم الخميس، ثم سنلعب مع نيبال، وبعد ذلك أستراليا، وبعد ذلك سوف نقوم بتقييم الوضع، لأن كل شيء ممكن.

وأردف بيركلمانز بالقول: عندما ننجح في تحقيق نتائج جيدة في هاتين المباراتين، فإن كل شيء ممكن أمام الفرق الكبيرة.

وتأثر استعداد منتخب الأردن بتأجيل انطلاق الدوري الأردني حتى شهر شباط/فبراير من العام المقبل، وهو الأمر الذي اعتبر بيركلمانز أنه أثر على جاهزية ولياقة اللاعبين المحليين في الفريق.

وظهر هذا الأمر في المباراة الأولى أمام الصين تايبيه، حيث سيطر المنتخب الأردني بشكل كامل على أول 45 دقيقة، ثم في المباراة الودية أمام بارغواي الشهر الماضي التي تقدم فيها الفريق 2-0 في الشوط الأول قبل أن يخسر في النهاية 2-4.

وقد يعني هذا الأمر أن مدرب المنتخب الأردني سيعتمد بشكل أكبر على اللاعبين المحترفين خارج البلاد، والذين شارك عدد منهم في الشوط الثاني من المباراة التي تعادل فيها الفريق مع سنغافورة 0-0 يوم السبت في عمان.

وأوضح بيركلمانز حول المباراة أمام سنغافورة: لقد كانت صعبة، كنا نتدرب من دون اللاعبين المحترفين في الخارج، ولكن كان يجب أن نخوض هذه المباراة.

وتابع: العديد من اللاعبين لم يخوضوا أي مباراة منذ أربعة أشهر، وقد قمت بمنحهم الفرصة للمشاركة، النتيجة كانت 0-0 وقد سنحت لنا عدة فرص، في حين أن منتخب سنغافورة لم يصنع أي فرصة ودافع بتسعة لاعبين.

وأردف بالقول: بالنسبة لي كانت المباراة مهمة لأنه كان لدينا لاعبين لم يخوضوا أي مباراة منذ أربعة أشهر، حيث لا يوجد مباريات دوري، وكان يجب أن نخوض مباراة مثل هذه، فاللاعبون يمكن أن يتدربوا فقط، ولكن هذا ليس مثل خوض المباريات.

ورغم المشاكل في الاستعداد إلى أن المدرب البالغ من العمر 56 عاماً واثق أن الاستراتيجية التي يعتمد عليها ستساعد الفريق على تعزيز موقفه في التصفيات.

وكشف: أنا أعرف كيف يجب أن نلعب وماذا سنقوم بعمله أمام الكويت ونيبال، وهذه تعتبر المباريات الأهم في حياتي.. أنا أعرف كيف يلعبون، فمنتخب الكويت وصل إلى عمان قبل بضعة أيام، أركز فقط على أسلوبي في اللعب، حيث أقوم بتطبيق طريقتي ولا أفكر في الآخرين.

وختم: أنا أؤمن بلاعبي فريقي وعندي ثقة كبيرة فيهم، وآمل أن يفعل الأمر ذاته الشعب الأردني والصحافة، هؤلاء اللاعبون بحاجة لذلك، فاللاعبين جيدين ويعملون بشكل شاق وبحب للأردن، ولكن الأمر ليس بالسهولة التي يعتقد الجميع.

zara-1

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ستة + 20 =