شباب الأردن.. إنجاز يوازي الإعجاز!

كتب نادي شباب الأردن أحرفاً ذهبية في سماء الكرة العربية والأردنية وذلك بعد الفوز الأول لفريق أردني على “بطل العرب” النجم الساحلي التونسي.
فوز لم يتوقعه أكثر المتفائلين.. فكل القراءات قبل اللقاء تشير إلى صعوبة المهمة بل واستحالتها!
فالدوري المحلي مؤجل حتى العام القادم.. البطولات المحلية متوقفة تماماً.. ولا يوجد أي احتكاك رسمي خلال الفترة الماضية بل وحتى القادمة..
يضاف إلى كل ذلك غياب المحترفين عن صفوف الفريق الشبابي.. والاعتماد على عناصر محلية.. بل ويضاف لذلك غياب عنصر الخبرة لمدرب الفريق، حيث يعتبر محمود الحديد شاباً ما زال يشق طريقه في عالم التدريب والإدارة الفنية، وهو يواجه مدرب خبير ومتمرس بحجم فوزي البنزرتي.
وأمام كل هذه الصعوبات والمشقات.. كانت الضربة الشبابية مدوية ومزلزلة.. فالخصم هو رقم صعب في عالم الكرة العربية والأفريقية.. فريق له صولات وجولات وتاريخ وبطولات.. كل ذلك لم يشفع له فوق مستطيل أخضر لا يعترف سوى بالعرق والبذل والجد والاجتهاد.
ما قدمه أسود غمدان اليوم سيبقى علامة فارقة في تاريخ الكرة الأردنية.. والتي بمثل هذه اللقاءات والانتصارات تؤكد أن العزيمة والإصرار أكبر من أي إحباطات أو تخبطات.. وما حققه شباب الأردن هو ما يستحق أن يُقال فيه.. إنجاز يوازي الإعجاز!
zara-1

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنان + 2 =