في رسالة من الوحدات لاتحاد الكرة: هنالك مشاهد عديدة حول اياد خفية لاضعاف النادي .. الم يحن الوقت لتنصفوه ؟

وجه نادي الوحدات رسالة وصفها الموقع الرسمي بــ (العاجلة) حول تتالي المباريات التي يخوضها النادي محلياً وقارياً , جاء فيها كما نشرها المركز الاعلامي للنادي:


ألم يحن الوقت بعد حتى ينصف نادي الوحدات من قبلكم؟، والوحدات يمثل الكرة الأردنية في مهمة كروية وطنية،وهناك مشاهد عديدة أدت إلى قناعة كاملة هناك أيادي خفية سامحها الله تهدف إلى إضعاف هذا النادي، والذي يشهد القاصي والداني أنه أحد أهم أسباب نهضة الكرة الأردنية أندية و منتخبات.
الواقع يؤكد أن السواد الأعظم من منتخبات الوطن وأنديته استفادت بنسب متفاوتة من لاعبينا وهذا شرف وقيمة كبيرة تعزز من دور هذا الصرح الشامخ في خدمة الكرة الأردنية ورفعتها.

لا نطلب من اتحاد الكرة المستحيل،وكلنا أمل أن تجد كلماتنا آذان صاغية من العقلاء لإيجاد حلول مرضية ومنطقية تضمن استمرار نادينا وفريق كرة القدم متالقا في مشاركته الآسيوية الحالية، حيث الهدف المنشود وهو تحقيق لقب كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم.
نقف في هذا النادي عاجزين عن فهم برمجة لجنة المسابقات لمباريات بطولة كأس الأردن، وكأنهم يريدون إنهاء البطولة الثانية من حيث الأهمية في الكرة الأردنية بسرعة قياسية متناسين مشاركة فريق الوحدات في هذا المحفل الآسيوي.

لا نريد من اتحاد الكرة ان يجامل الوحدات، بل نطلب منه ان يكون عادلا ويضع نفسه في ذات الموقف الصعب الذي يمر فيه فريق كرة القدم، ولا يعقل أن يلعب الفريق يوم ١٤ من الشهر الحالي أمام فريق هلال القدس الفلسطيني، وبعد٤٨ ساعة فقط امام الاهلي في ثمن نهائي بطولة كأس الاردن، اي ان فريقنا لعب يوم الثلاثاء وخاض تدريبين فقط قبل أن يلعب في اليوم التالي، والحال ينطبق أيضا على موقعة الإياب يوم الاثنين المقبل.
برمجة غير منطقية لمباريات كأس الأردن بالنسبة للوحدات، الفريق الوحيد من بين ثمانية فرق واصلوا حضورهم في بطولة الكأس يلعب في بطولة كأس الاتحاد الاسيوي، بعد وداع فريق الجزيرة مبكرا من بطولة الكأس وهو الذي يشارك آسيويا ايضا.

نطالب اتحاد كرة القدم ان يبرمج مباريات نصف نهائي البطولة بشكل أفضل ويمنح الوحدات فرصة لالتقاط انفاسه، إلا إذا كانت هناك نوايا مبيتة ان يخرج الوحدات من بطولة الكأس ولا يصل إلى المشهد الختامي ويحقق اللقب؟!
مرة واحدة فقط يا اتحاد الكرة اثبتوا حسن نواياكم مع النادي الاصيل الذي قدم الغالي والنفيس لكرتنا الأردنية، ووقف معكم في أصعب المواقف وتخلى عن لاعبيه وخسر الألقاب خدمة لمنتخباتنا الوطنية التي وجب علينا خدمتها والوقوف إلى جانبها.

يستطيع اتحاد الكرة ان ينهي الموسم الكروي يوم ٣ من الشهر المقبل، اي بزيادة ٧٢ ساعة فقط عن الموعد المقرر لانتهاء المسابقات المحلية يوم ٣١ الحالي، حتى يؤكد للنادي وجماهيره انه أقدم على هذه الخطوة خدمة لممثله في بطولة كأس الاتحاد الاسيوي، وتقديرا للاعبين الذين اختير السواد الأعظم منهم لتمثيل المنتخبين الأول والأولمبي.

zara-1

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تسعة عشر − 6 =