أندية المحترفين تلجأ لتغيير المدربين هربا من سوء النتائج

 

(بترا)-لجأ عدد كبير من اندية دوري المناصير للمحترفين لكرة القدم، في الايام القليلة الماضية، إلى اجراء تغييرات على الاجهزة الفنية، بابعاد مدربين واستقطاب آخرين، هربا من سوء النتائج وسخط الجماهير، وأملا في تحقيق نتائج أفضل في المرحلة المقبلة.
وكان اخر تلك التغييرات اليوم الثلاثاء، عندما اعلن نادي ذات راس ابعاد مدربه التونسي طارق السالمي، وتعيين الاردني شادي ابو هشهش، فيما اعلن نادي البقعة امس، الموافقة على استقالة المدرب راتب العوضات، وتعيين عبدالله القططي مديرا فنيا لفريق كرة القدم، وخضر بدوان مدربا مساعدا، ومعتز الريشة مدربا لحراس المرمى ومصطفى شحدة مدربا للياقة البدنية.
وشهدت الايام الماضية اقالة الفيصلي لمدربه التونسي طارق جرايا، وتعيين راتب العوضات بديلا له، كما اجرى نادي الجزيرة تغييرا على الجهاز الفني بابعاد المدرب الكرواتي داليبور وتعيين التونسي شهاب الليلي مدربا.
أما نادي الحسين اربد فقد عين جهازا فنيا جديدا أمس، بقيادة عثمان الحسنات الذي قاد اولى تدريبات الفريق، وذلك خلفا للمدرب المصري اشرف قاسم الذي تم استبعاده.
وباشر المدربون الجدد عملهم مع الاندية التي وجدت في اجراء تغييرات على الاجهزة الفنية، فرصة لتخفيف الضغط الجماهيري لسوء النتائج، وأملا في تحقيق نتائج افضل في مباريات دوري المناصير للمحترفين.
وأكد رئيس نادي ذات راس كمال الهواري، أن التغييرات الملفتة على الاجهزة الفنية لاندية المحترفين، جاءت بسبب سوء النتائج التي يتحمل المدرب جزءا منها.
واكد الهواري في تصريح لـــــــــــ”بترا” اليوم أن فريقه اضطر للتعاقد اليوم مع المدرب شادي ابو هشهش، بعد أن تراجع اداء ونتائج الفريق في المرحلة الماضية.
واعتبر نجم المنتخب الوطني السابق حاتم عقل، أن إدارات الاندية عادة ما تتعرض لضغط جماهيري كبير، بسبب عدم تلبية فرقها لطموحات الجماهير، ما يجبرها على اجراء تغييرات فنية املا بنتائج افضل،لافتا الى ان التغييرات احيانا تؤتي ثمارها، ولكن المبالغة في التغييرات تطيح باحلام الفريق والجماهير.

zara-1

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خمسة عشر − 5 =