هنا أجاد “أسامة” السلط.. وهكذا سقط جمال “الوحدات”!

تاريخية سلطية..
المباراة الأولى فوق ملعبه.. المباراة الأولى في دوري المحترفين.. والفوز الأول..
وأمام من؟
بطل الدوري الوحدات!

بعيداً عن الكلمات المنمقة، نختصر ما كان..
السلط بقيادة أسامة قاسم قدم مباراة كبيرة، كبيرة جداً للحد الذي يجعلنا نقول أنه استحق الفوز بأكثر من هدف!

الفريق يمتلك محترفين أقوياء.. أشداء..
إلى جانب لاعبين قدموا “الدم والعرق” في سبيل الفوز..
هذه العزيمة لو تواجدت في كل لقاء، فالسلط مقبل على تقديم موسم تاريخي..
الأهم هو البقاء فوق الأرض، واللعب على الإمكانيات، وإعطاء كل لقاء حقه.

في المقابل فأداء الوحدات الباهت هو استمرار لبعض مباريات الموسم الماضي والتي كان يظهر فيه بطل الدوري بشكل “كئيب”..
كرات عشوائية، الكثير من الكرات الطويلة بلا فائدة مرجوة.. وعدم جدية “بعض” اللاعبين فوق الميدان!

جمال محمود افتقد كل شيء في اللقاء..
تستشعر أن اللاعبين يلعبون لأول مرة سوياً..
ليس هذا الوحدات الذي كان ينتظره جماهيره في افتتاحيته وأمام فريق صاعد يخوض غمار المحترفين لأول مرة!

بين أسامة قاسم وجمال محمود.. انتصر من لعب على إمكانياته وآمن بقدراته.. فكرة القدم تعطي من يعطيها.. ولا تعترف سوى بلغة الميدان والجد والاجتهاد.. بعيداً عن الأرقام والتاريخ والكؤوس والبطولات!

zara-1

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خمسة + ستة عشر =