من بعد الدردور.. مصعب اللحام “يُفضل” أندية العاصمة.. فماذا يحدث في الرمثا !؟

مصعب اللحام نجم فريق الرمثا يعلنها مدوية..
في حال عدم تلقيه لأي عقد احتراف خارجي، فإنه سيلعب الموسم القادم في صفوف أحد أندية العاصمة، ولن يستمر مع ناديه “الأم” الرمثا!

بعد قصة انتقال حمزة الدردور “المدوية” لصفوف الوحدات في الموسم الماضي، يبدو أن جماهير غزلان الشمال ستكون على موعد مع وداع جديد لنجم آخر.

تصريحات اللحام تفتح باب “حرب النجوم” داخل صفوف الفريق..
تجعل السؤال يضج.. ماذا يحدث في الرمثا!؟
لماذا هذه التصريحات تصدر في وقت كانت وما زالت جماهير الرمثا تحلم بتحقيق لقب طال انتظاره.

اللحام أشار في كلامه إلى أنه يرغب بالرحيل نتيجة الأخطاء الكثيرة التي تحدث في النادي، وكذلك لعدم احترام جهوده التي بذلها من أجل النادي وجماهيره.

مبهمة.. ضبابية.. تحتاج لكثير العمل والتفسير..
هذا باختصار هو واقع الحال داخل البيت الرمثاوي!

خروج النجوم لن يكون إلا ضريبة يدفعها الجمهور..
لن يكون إلا خطوة للخلف..
لن يكون إلا ضربة موجعة لطموحات الفريق والذي يواجه أزمات إدارية تعصف بكل شيء!

إدارة النادي بعد نهاية الموسم الماضي لم تحدد حتى الآن ملامح الموسم المقبل وأهدافه.. ولعل رحيل أي نجم مهم في الفريق سيكون ضربة موجعة لطموحات النادي وأحلام جماهيره.

عموما..
فإن ما يحدث في الرمثا أمر يفتح باب التأويلات والتساؤلات عن جدية إدارة النادي في المنافسة على الألقاب.. والتي تحتاج لتظافر كل الجهود لتحقيق ذلك، لا الفرقة والخلافات والتفكك.. والتي إن لم يتم إيجاد حلول جذرية لها، فإننا سنشهد رحيل نجم آخر وتعميق الجرح في جسد النادي الأزرق.. والذي لن يدفع ثمن خلافاته إلا جمهور “صبور”.. يردد في قرارة نفسه.. “إنما للصبر حدود”!

zara-1

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثلاثة × 4 =