الجزيرة.. قوة الإدارة والإرادة!

خطف الجزيرة كأس الأردن بعد هزيمة شباب الأردن بهدفين دون رد..
قُبلة أولى فوق جبين المجد.. بانتظار اكتمال “حكاية” الموسم والذي يبدو أنه في الطريق ليكون تاريخياً لو نجح الفريق الأحمر بالظفر بكأس الإتحاد الآسيوي.

الإدارة والإرادة تختصر موسم الجزيرة وما يقدمه حتى الآن..
إدارة فنية فوق الدكة بقيادة المدرب التونسي شهاب الليلي، وإدارة النادي ممثلة بالرئيس محمد المحارمة.. وإرادة لاعبين عقدوا العزم على المضي بعيداً في كل البطولات.

إدارة شهاب الليلي الفنية أثبتت نجاعتها..
حيث نجح الرجل بتقديم موسم كبير حتى الآن..
في الدوري كان قاب قوسين أو أدنى من اللقب، حقق في النهاية المركز الثاني، ولكن الفريق قادر على تحقيق اللقب إذا استمر بنفس وتيرته الحالية.

تحقيق بطولة الكأس، إلى جانب الوصول لنهائي البطولة الآسيوية، دلالات لا تحتاج لكثير الكلام لكي تصف موسم الجزيرة حتى الآن.

إدارة النادي بقيادة الرئيس محمد المحارمة قدمت أنموذجاً في كيفية بناء فريق تنافسي قوي باستخدام بصيرة قوية، وبُعْد نظر في عقد الصفقات.. ولعل حسم صفقة موسى التعمري تختصر كثير الكلام.

المنظومة في الجزيرة ككل تجعلك تدرك حجم العمل داخل النادي..
معسكرات خارجية مدروسة..
التجديد لأبناء النادي، واستقطاب محترفين على مستويات عالية.

الجزيرة يقدم اليوم كرة قدم جديدة تستحق المديح والإشادة، فالإرادة مع الإدارة القوية أمور قادرة على تحويل المستحيل ليصبح ممكناً..
فكيف إذا كانت أسس هذا الكيان وتاريخه تحمل إرثاً كروياً كبيراً.. وقد تكون هذه السنوات هي التي ستشهد عودة السطوة الحمراء على كل مفاصل البطولات الأردنية، والتي سيبقى أغلاها.. لقب الدوري المحلي بكل تأكيد.

zara-1

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

9 + 10 =