همسات خفية وكلام، “التلاعب بالنتائج” شكوك تثير تحفظات الجماهير قبل مرحلة الختام!

تراشقات جماهيرية فوق صفحات التواصل الاجتماعي، تشكيك في نتائج مباريات، والأمور وصلت حد توقع من سيهبط قبل حتى بداية الجولة الأخيرة!

موضوع التلاعب بالنتائج و”بيع” المباريات هو أمر ليس بالغريب عن لعبة كرة القدم حول العالم، ولكنها قد تكون المرة الأولى التي يتم فيها تناول الأمر بشكل “مثير للجدل” بين الجماهير والمتابعين للكرة الأردنية.

بعض المختصين بالشأن الكروي المحلي أشاروا علانية إلى وجود مراهنات تحدث على الدوري الأردني وذلك من خلال مواقع عالمية يمكن إيجادها بسهولة من خلال الشبكة العنكبوتية، ولكن ثبوت حدوث تلاعب محلي، أمر لم يحدث بشكل رسمي قط!

الإتحاد الأردني لكرة القدم لم يسبق له أن خاض بالتفصيل في هذا الأمر، والذي ربما يحتاج لنوع من الرقابة والمتابعة، خصوصاً أن كثرة الكلام في الأمر تندرج تحت المقال القائل “لا نار بلا دخان”!

مباريات الحسم في الجولة الأخيرة تحمل مباريات “نارية” في صراع الهروب من شبح الهبوط، والكلمات التي تخرج فوق صفحات التواصل الاجتماعي وضعت سيناريوهات النهاية بطريقة لا بد من الوقوف عندها في حال تحققها وحدوثها، خصوصاً أن العلاقات الشخصية “كما قيل” تلعب دوراً مهماً في هذه المرحلة الحساسة.

فهل تصدق تلك الكلمات؟
هل هناك بالفعل “تنازلات” تحدث؟
وما هو دور الإتحاد الرقابي للوقوف أمام هذا النوع من “الهمسات الخفية”؟

هي أمور نضعها أمام القارىء.. بانتظار نهاية الموسم والتي يبدو أن أسبوعه الأخير سيكون “في صراع الهبوط” ملتهباً.. بشكل لا يصدق!

mega 22
mega 22

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

5 × five =