الوحدات.. الطريق ما زال فيه الكثير، وجماهير لن ترضى بغير اللقب!

انتهى الذهاب بصدارة وحداتية، كان لها أن تكون أكثر جمالاً لو استطاع الفريق التأهل لنهائي كأس الأردن.

خسارة نصف النهائي أمام شباب الأردن كشفت عن حالة من الخلل.
فالفريق برغم امتلاكه لكوكبة من نجوم اللعبة محلياً إلا أن المتوقع والمنتظر كان أكبر مما تحقق حتى الآن، وإن كان الحكم النهائي على مستوى الفريق سيكون أكثر دقة مع نهاية الموسم.

جمال محمود والذي سيواصل مع الفريق يدرك تماماً حجم الضغوطات التي تشكلها الجماهير على الفريق بالعموم..
فبعد ميركاتو صيفي قوي، ها هي الادارة تواصل التعزيز بأسماء أخرى قوية، مثل الموهبة يزن ثلجي والمهاجم محمود زعترة، و المعارين فادي عوض وأحمد هشام، مع اقتراب عودة حسن عبد الفتاح.

المرحلة القادمة تحتاج لعمل فني وإداري كبير..

فني وذلك بحُسن توظيف هذا الكم الهائل من النجوم والعمل على استغلال إمكانياتهم بالطريقة التي يحتاجها الفريق.

وإداري بتجاوز بعض الخلافات التي تحدث والتركيز على الهدف المنشود في هذا الموسم.

كل ذلك سيواجهه فرق طامحة لتحقيق اللقب، والتي تتربص بأي عثرة للوحدات وذلك للمضي قدماً نحو لقب يداعب مخيلة الكثيرين، ويطمح إليه الجميع، وهو ما يجعل مرحلة الإياب بالنسبة للفريق الأخضر تُلعب كل مبارياتها كأنها نهائيات.. بانتظار ما سيكون عليه الحال في دوري يحمل الكثير من الإثارة والندية والتشويق.

mega 22
mega 22

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

16 + one =