الفيصلي والجزيرة .. مواجهة “سوبر” في كأس السوبر!

مواجهة جاءت في وقتها.. قد يكون لقاء السوبر يحمل عادة صيغة “الود” في معظم السنوات خصوصاً وأنه في افتتاح الموسم الكروي ويأتي بعد فترة الإجازات.. إلا في هذا العام!!

اللقاء سيكون نارياً ويحمل كل صفات القوة والإثارة.. فالفيصلي العائد من مشاركة عربية مثيرة جعلته أكثر قوة ولُحمة بغض النظر عن خسارة النهائي ينتظره فريق اسمه الجزيرة يريد تعويض خسارة لقبي الدوري والكأس أمام الأزرق وهو الذي كان نداً شرساً وقويًّا طوال الموسم المنصرم.

جديد الفيصلي هو السنغالي دومنيك والذي ظهر خلال البطولة العربية بشكل مُلفت وأكد أنه “ضربة معلم” في سوق وميركاتو الفريق حيث سيشكل إضافة كبيرة ومميزة، وسيكون إلى جانب باقي اللاعبين الذين خاضوا الموسم الماضي سوياً قوة إضافية وهو ما ظهر في لقاءات البطولة العربية حيث ظهر الإنسجام وترابط الخطوط ووجود نخبة محترفي الدوري بصفوف الفريق الأزرق وهو ما يشكل قوة ضاربة لا تخشى مواجهة أحد.

الجزيرة بدوره غيّر بعض من ملامح فريق الموسم الماضي.. حيث تم التعزيز بالمهاجم البرازيلي جونيور “لاعب منتخب ناشئي البرازيل سابقاً”، ومعه السوريين “المميزين” عدي جفال وشادي الحموي.

مواجهة الفيصلي والجزيرة ستشهد كذلك صراع الخطوط.. حيث المدرب نيبوشا بفكره التكتيكي الذي أذهل الجميع في البطولة العربية، بمواجهة نزار محروس الرجل الذي أصبح خبيراً في التعامل مع الكرة الأردنية ومعرفة أدق تفاصيلها.. علماً بأن مواجهة الرجلين الأخيرة في الموسم الماضي كانت بنهائي الكأس وانتهت بالتعادل قبل أن يحسمها الفيصلي بركلات الترجيح.

هي مباراة تحتمل كل الخيارات وتقبل القسمة على كل الأوجه.. والأكيد أننا سنكون أمام قمة ملتهبة ومباراة من العيار الثقيل.. على أمل أن تظهر بالشكل المُشرف للكرة الأردنية وما يليق بسمعة الفريقين.

mega 22
mega 22

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

fourteen − four =