ناجح ذيابات وبداية “النجاح” مع الرمثا!

ناجح ذيابات

١٨٠ دقيقة..

٤ نقاط..

و٥ أهداف..

هذه هي بداية المدرب ناجح ذيابات مع الرمثا.. الرجل وسط ظروف صعبة قَبِل بالمهمة الأصعب.. والمواجهة الأولى كانت أمام فريق بحجم الوحدات، وكان قريباً جداً من تحقيق الانتصار الأول.

تكتيك يقوم على اللعب ضمن قدرات الفريق وحسن توزيع مهام اللاعبين فوق الميدان، والأهم معرفة خصمك الذي تواجهه وتحضير تكتيك لكل لقاء على حدى.

التعادل مع الوحدات كان مهماً ، خصوصاً أنه جاء بعد رحيل المدرب أكرم سلمان، الرجل الذي قاد الرمثا في ٣ مباريات، حقق خلالها نقطة يتيمة ولم يسجل الفريق معه أي هدف!

أمام الصريح انفجر الرمثا وقدم أداء هجومياً جارفاً.. نعم عانى في الشق الدفاعي، ولكن منظومة الفريق ككل كانت تتجه صوب أمر واحد في اللقاء.. الفوز ولا شيء سواه.

توليفة الرمثا في اللقاءين الأخيرين بدت أكثر قوة وتماسكاً وتنظيما.. الفريق ظهر بثوب الرمثا الذي نعرفه، والرمثا الذي توقعنا له منذ سوق الانتقالات الصيفية أن يكون له شأن كبير في هذا الموسم.

نجاح ذيابات في انطلاقة البداية ستشكل بالتأكيد دعماً كبيراً للاعبين وتبث من جديد الثقة في قلوب الجماهير العاشقة، والتي تنتظر اللقاءات القادمة، وذلك للوقوف فعلياً على حالة الفريق، والذي يمتلك عناصر مميزة، إذا أحسن المدرب توظيفها، فسنكون أمام منظومة زرقاء سيكون لها شأن كبير في هذا الموسم الملتهب.

zara-1

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

1 × 1 =