بعد تربّع الشباب فوق الصدارة بمشاركة الجزيرة.. قراءة تكتيكية في فِكْر جمال محمود!

جمال محمود

قبل بداية الموسم الكروي قلنا أن جمال محمود واحد من القلائل في الكرة الأردنية والذي تستشعر فيه فهم عميق لتكتيكات كرة القدم بكل حذافيرها وبكل جزئياتها.. فوق الميدان وخارجه وحتى في غرف تغيير الملابس.

اليوم يتصدر شباب الأردن (بمشاركة الجزيرة) سلم الترتيب العام للدوري، وهو أمر ليس بالغريب ولا العجيب لفريق يمتلك كل مقومات النجاح وتحقيق الإنجاز تحت قيادة المحنك جمال محمود.

بداية الموسم شهدت تحقيق الشباب لدرع الإتحاد، ومع بداية الدوري بدا واضحاً جاهزية الفريق الشبابي، حتى بعد سقوطه أمام الجزيرة.. فالفريق باختصار استطاع تدارك أموره ونجح جمال محمود في إخراج الفريق من صدمة الهزيمة وتحقيق فوز كبير على الرمثا أتبعه بانتصار صعب على المنشية.

يُقال أن الشوط الثاني هو شوط المدربين وإحصائياً يثبت ذلك مع جمال محمود.. ففريقه تأخر في لقائي سحاب والمنشية، وفي كلتا الحالتين استطاع العودة وتحقيق الفوز في الشوط الثاني.

أمام المنشية كان تبديل لؤي عمران والزج به في الدقيقة ٥٥ أمر فيه لمسة “خبير”، فاللاعب كان حاسماً في قلب الأمور وتسجيل التعادل بعد ٧ دقائق فقط من دخوله. الرسم التكتيكي الذي ينتهجه جمال محمود هو 2/4/4 وتتحول أحياناً ل 3/3/4، حيث يعتمد الفريق على أسلوب الضغط على الخصم في ملعبه والاعتماد على الأظهرة المتقدمة واللعب بهجوم ضارب.

فريق شباب الأردن حتى الآن نجح وبجدارة في الاستفادة من الكرات الثابتة وتسجيل عديد الأهداف عن طريقها وهو أمر يدل على تدرّب الفريق لمثل هذه الكرات خلال حصصه التدريبية.

عموماً فإن نهج جمال محمود الفني والتكتيكي سيمر بمنعرج صعب في قادم الجولات، خصوصاً عند مواجهة أهلي ماهر البحري، الرجل الذي يمتلك هو الآخر فكر تكتيكي كبير، وذلك قبل أن تكون بانتظار جمال محمود مواجهات منتظرة أمام برانكو الفيصلي وعدنان حمد الوحدات..وهي مواجهات ستجعل صورة الفريق الشبابي ونهج مدربه أكثر وضوحاً خصوصاً أن تخطي هذه العقبات سيجعل كفة ميزان اللقب تبدأ ميولها الأول.. باتجاه غمدان!

mega 22
mega 22

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

eleven − 8 =