الأهلي، رسالة لكل الخصوم.. الرمثا، وسقطة الدقائق الأخيرة!

فوق ميدان صعب وأمام جمهور زحف خلف فريقه بالآلاف فإن الفوز في إربد على الرمثا هو أكثر الرسائل وضوحاً التي يمكن لأي فريق إرسالها.. وهذا بالتحديد ما فعله الأهلي أمام الرمثا في افتتاحية مباريات الفريقين لدوري هذا العام.

ثورة الفريق الأهلاوي في الموسم الماضي والتي توّجها بتحقيق كأس الأردن ثم كأس الكؤوس يبدو أنها ستمتد هذا الموسم كذلك، خصوصاً أننا أمام فريق يمتلك كل عناصر النجاح والقوة. الأهلي مستقر إدارياً وفنياً ويمتلك كل عناصر النجاح، المواظبة والاستمرارية هي ما ستضمن للفريق الذهاب بعيداً في المنافسة على لقب هذا الموسم. الرمثا بدوره خرج من موقعته الأولى خاسراً، وهو أمر لن يكون مقبولاً لفريق عزز صفوفه في سوق الانتقالات وأحدث ثورة في منظومته، جعلت الجماهير ترفع شعار “بطولة من أجلنا”!

الرمثا للأمانة يمتلك لاعبين قادرين على تحقيق طموحات الجماهير هذا الموسم، الأمر يحتاج فقط لحسن توظيف اللاعبين فنياً واستثمار لهذه الجماهير الكبيرة ثانياً والتي تسير خلف الفريق أينما حل وارتحل.. بعد سنوات من الانتظار الطويل آن لها أن ترى فريقها يعود لاعتلاء قمة الكرة الأردنية وعن جدارة واستحقاق. وما بين الرمثا والأهلي فإن لقاء الفريقين كانت كلمة الفصل فيه للمدربين وتحديداً في دقائق المباراة العشر الأخيرة والتي كانت مجنونة بشكل لا يصدق.. ولعل التبديلات أعطت أفضلية لماهر بحري على العراقي جسّام والتي حسمت الأمور لمصلحة الضيوف.

عموماً فإن الموسم ما زال في بدايته.. فالرمثا بإمكانه التعويض والأهلي عليه المضي قدماً بعد فوزه.. وما بين الفريقين وانطلاقة الموسم عموماً فإن المتعة كانت حاضرة بما يبشر بموسم كروي نتمنى أن يمضي بقوة وإثارة وامتياز.

zara-1

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة × اثنان =